click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
15/5/2018
 
نعت وزارة التربية والتعليم العالي شهداء فلسطين في قطاع غزة الصامد بما فيهم شهداء الأسرة التربوية الذين رووا بدمائهم ثرى الوطن في ذكرى النكبة ورفضا لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم الثلاثاء، إن كوكبة من المعلمين والطلبة والعاملين في سلك التعليم ارتقوا شهداء خلال مسيرات العودة على حدود قطاع غزة أمس واليوم، وهم: الطلبة؛ أحمد عادل الشاعر، من الصف التاسع بمدرسة الشهيد محمد الدرة، وطلال عادل مطر من الصف العاشر بمدرسة شهداء النصيرات الثانوية، وعبد الرحمن سامي عقل من الصف الحادي عشر بمدرسة العز بن عبد السلام، وإبراهيم أحمد الزرقة من مدرسة عبد الفتاح حمود الثانوية "أ" للبنين، والمعلم عمر أبو فول من مدرسة موسى بن نصير الأساسية للبنين، والموظف عبد السلام عبد الوهاب من مديرية تربية وتعليم خانيونس.
وتمنت الوزارة السلامة لجميع الجرحى، مؤكدة أن هذه الجرائم تؤكد مدى الحقد والتحريض اللذان بنيت عليهما دولة الاحتلال، وبما يؤكد أن المناهج التعليمية لدى الاحتلال والتي تخرج من يكونوا جنوداً للاحتلال؛ إنما تربيهم على الحقد والتحريض ضد كل فلسطيني وتدعوهم للعنف والقتل.