image not exsits

9/12/2015

أكد د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي فوز ثلاثة معلمين فلسطينيين في جائزة المعلم العالمية "نوبل للتعليم"، هم: فداء زعيتر من نابلس وحنان الحروب من رام الله وجودت خليل من ضواحي القدس من فئة الخمسين معلم الأفضل حول العالم.

واعتبر صيدم هذا التميز فوزاً لفلسطين وشعبها الصامد الذي يحقق النجاح رغم الاحتلال وما يفرض من حصار وتضييق وملاحقة للأسرة التربوية واستهداف أبنائها بدم بارد.

وقال: إن اختيار ثلاثة فرسان فلسطينيين في الحقل التربوي من بين أفضل 50 متنافساً هو انجاز كبير يرفع اسم فلسطين عالياً في هذا المحفل الدولي المهم. وأعلن انه سيتم الاحتفاء بهم وتكريمهم على هذا التميز المشرّف. وقدم لهم التهنئة والتبريك واعتبر تفوقهم نجاحاً لكل الأسرة التربوية، وفألاً حسناً، وبشرى خير في بداية عام التطوير الذي أطلقته الوزارة.

وأطلقت هذه الجائزة التي تمنح لأفضل معلّم في العالم، مؤسسة "فاركي" في دولة الإمارات العربية المتّحدة وتبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي، تحت رعاية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وتُمنح للمعلم الذي سيتم اختياره من بين المرشحين من كافة دول العالم، وذلك بإشراف تحكيمي من لجنة دولية محايدة وبتدقيق من "برايس ووتر هاوس كوبرز"، حتى تصبح بمثابة جائزة نوبل عالمية في مجال التعليم.