image not exsits
دائرة الإعلام التربوي
2018-4-19
التقى وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. بصري صالح، بمقر الوزارة، اليوم الخميس، وفداً من البنك الدولي برئاسة د. خوان مانويل مورينو؛ لبحث متابعة سير العمل في مشروعي تحسين إعداد وتدريب المعلمين، والإنتقال من التعليم إلى سوق العمل؛ واللذان تنفذهما الوزارة بتمويل من البنك.
وفي هذا السياق، أكد صالح ضرورة التركيز على النجاحات في المشروعين وتعميمها، وأن الوزارة تعمل على مأسسة مخرجات ونتائج هذين المشروعين على مستوى الوزارة ومؤسسات التعليم العالي؛ لتحقيق الاستدامة.
وشدد على أن الوزارة تركز بشكل كبير على تدريب وإعداد المعلمين كونهم جزءاً مهماً من عملية التطوير التربوي، وأيضاً التركيز على مواءمة مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل المحلية والدولية.
وأشار صالح إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لضمان تطوير القطاع التعليمي في فلسطين، مشيداً بالشراكة المميزة مع البنك الدولي من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع وعلى رأسها المشروعين المذكورين.
من جانبه، أشاد فريق البنك الدولي بإنجازات الوزارة في مسيرة تطوير التعليم وما تحقق، ضمن المشروعين؛ من نجاحات ونتائج مشرفة تجاوزت نتائج الكثير من دول العالم.
وحضر اللقاء من جانب الوزارة، الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، ومدير عام الامتحانات والقياس والتقويم د. محمد عواد، والقائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي د. ريما دراغمة، والقائم بأعمال مدير عام التطوير والبحث العلمي د. أحمد عثمان، ومديرة وحدة مشاريع البنك الدولي سهى الخليلي، ومنسق مشاريع البنك للوزارة في قطاع غزة د. هاني نجم، فيما ضم وفد البنك الدولي بالإضافة لمورينو؛ كلاً من رئيسة برامج التنمية البشرية سميرة حلس والخبير التربوي أندرو بيرك.