image not exsits

13/8/2015

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي دورة تدريب مدربين في فندق الروكي، حول "التعلم القائم على المشروع". وذلك ضمن سعيها إلى تحسين جودة تعليم العلوم، ومواكبة التطورات والمستجدات في مجال المعرفة والتكنولوجيا.

افتتح الورشة الوكيل المساعد للشؤون التعليمية مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي ثروت زيد، موضحاً أن الورشة تهدف إلى رفع قدرات المعلمين للانتقال من التعليم إلى التعلم من خلال مشاركة الطلبة بصورة جماعية في اكتشاف المعرفة وإنتاجها بتوظيف فاعل للتكنولوجيا والقدرة على ربط المعرفة بالسياقات الحياتية ومناقشتها أمام أقرانهم ويكون المعلم ميسرا حيث يضفي هذا الجهد إلى ربط التعلم الواقع الحياتيّ بصورة نتاجات معرفية ذات طابع عالمي بما يلبي حاجات الطلبة النفسية والاجتماعية وينسجم مع تطلعات المجتمع المحلي لدور المدرسة.

وأكد زيد ضرورة الاهتمام بتوظيف استراتيجيات تعلم نشطة وفاعلة ممثلة بالتعلم القائم على المشاريع المدعم بالمنحى الاستقصائي أثناء تعليم العلوم لضمان تعميق المفاهيم العلمية وتشكيل قاعدة معرفية واسعة، وتحسين مهارات الاتصال والتواصل والمهارات الشخصية والاجتماعية، وتعزيز مهارات القيادة وتنمية الابتكار والإبداع بإتاحة الفرصة أمام المتعلمين لمواجهة مشكلات واقعية حياتية تُثير التحدي عندهم. وشدد زيد على أهمية توظيف التكنولوجيا في التدريب انسجاما مع الانفجار المعرفي التكنولوجي العالمي إذ يتم إغناء المادة التدريبية بروابط فيديو ومواقع الكترونية فاعلة يكون للطالب فيها دورا رياديا إذ يقود الأنشطة التعلمية.

شارك في الورشة التي استمرت لمدة يومين (15) مشرفاً ومشرفة تربوية من مشرفي العلوم في جميع المديريات، وحضرها د. سهير قاسم مدير التدريب وتولى مهمة التنسيق للورشة فضيلة يوسف رئيس قسم إعداد المواد التدريبية في الوزارة، واضطلع بمهمات التدريب المشرفون التربويون: ابتسام العرجان، ومصطفى ضراغمة، وياسر مصطفى.