image not exsits
دائرة الإعلام التربوي
14/3/2018
نظمت وزارة التربية والتعليم العالي والهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"، دورة تدريبية حول التصوير الفوتوغرافي وصحافة الهواتف الذكية، في مقر الوزارة، استهدفت معلمي مدارس تربية رام الله والبيرة المشاركين في برنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية، بتمويل من أكاديمية دويتشه فيله الألمانية.
وشارك في فعاليات افتتاح الدورة مدير عام العلاقات الدولية والعامة في الوزارة نديم سامي، ومدير العلاقات العامة والإعلام في بيالارا حلمي أبو عطوان، ومدير الإعلام التربوي في الوزارة ثائر ثابت، ومنسقة البرنامج في بيالارا سامية صلاح الدين، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي في مديرية رام الله والبيرة رمضان فنون.
وتتضمن الدورة، التي تستمر لثلاثة أيام، العديد من المهارات المتخصصة في مجال التصوير الفوتوغرافي والفيديو باستخدام الهواتف الذكية، تعزيزاً لمفهوم التربية الإعلامية والمعلوماتية وللمساهمة في إنتاج مواد إعلامية من أجل نقل المهارات وتعميمها على مستوى المدارس المستهدفة، إذ اعتمد على الممارسة العملية للمهارات التي يتم اكتسابها.
وأكد سامي أن هذا التدريب يأتي في إطار التعاون المستمر والبناء بين الوزارة وبيالارا في تنفيذ هذا البرنامج في شقي الوطن؛ خاصة بعد التقدم الذي أحدثه على صعيد الطلبة والمعلمين ورؤساء أقسام العلاقات العامة والإعلام التربوي في المديريات المختلفة، حيث تم استهدافهم في تدريبات تمكنهم من فهم المحتوى الإعلامي وتحليله وأسس التربية الإعلامية والمعلوماتية التي باتت فلسطين واحدة من الدول الرائدة فيها على المستويين الإقليمي والدولي.
بدوره، ركز أبو عطوان على أهمية التدريب الذي يؤسس لمرحلة جديدة في المدارس يستطيع من خلالها المعلمون والطلبة إنتاج المضامين الإعلامية التي تعبر عنهم وتجعل منهم فاعلين ومؤثرين في بيئاتهم المحلية وعلى المستوى الوطني، خصوصاً في ظل التطور الرقمي والمعرفي وسهولة الوصول عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي بات لها دور فعال في التأثير والتغيير، وأصبحت منصة حرة تمكنهم من نشر كل ما يتعلق بآمالهم وطموحاتهم والتحديات التي تواجههم.
يشار إلى أن هذا البرنامج يطبق في العديد من المدارس حيث تسعى الوزارة وبالشراكة الناجزة مع بيالارا إلى توسيعه ليطال مدارس الوطن كافة، وتعزيز حضور التربية الإعلامية والمعلوماتية في المناهج التعليمية وفي المؤسسات التربوية المختلفة لا سيما أن "التربية" وبيالارا أطلقتا في وقت سابق دليل التربية الإعلامية والمعلوماتية الذي يعد مرجعاً مهماً للباحثين وللعاملين في الحقل التربوي والإعلامي.