image not exsits

بتاريخ 7/10/2015؛ اجتمع ممثلو وزارة التربية والتعليم العالي برئاسة معالي الوزير د.صبري صيدم، وممثلو الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين برئاسة أ.أحمد سحويل، بحضور أعضاء الأمانة العامة للاتحاد، وأمناء سر الفروع في الوطن.

وخلال الاجتماع؛ ثمّن الطرفان تضحيات أبناء شعبنا، وحرصهم على إسناد القدس في ملحمة بطوليّة تجسّد الوفاء لثوابتنا الوطنية، وتوجّها بتحيّة إكبار للشهداء وللجرحى وللأسرى ممن شكلّت وقفتهم أساسا لبقاء قضيتنا العادلة متوقدّة في ذاكرة الأجيال.

كما حيّا المجتمعون الدور الطليعي للمعلمين ولمديري المدارس ولأعضاء الأسرة التربوية قاطبة، واتفقوا على:

1. تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لمواصلة بحث القضايا التي تهمّ المعلمين والعملية التعليمية، بما فيها قضية الدوام المدرسي.

2. البقاء في حالة تواصل دائم لتنسيق المواقف فيما يخص الأحداث المتسارعة التي يشهدها الوطن.

3. اعتماد الاجتماع بين الطرفين ليعقد بصورة دوريّة منتظمة كل ثلاثة أشهر.

إن الطرفين؛ وإذ يؤكدان أن التناغم والانسجام والتنسيق ركائز موجهّة للعلاقة بينهما، ليجددّان الالتزام بكل ما من شأنه توفير أجواء مناسبة للحوار والنقاش الهادف للارتقاء بواقع العملية التربوية التعليمية.

كل التحيّة والتقدير لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم.

المجد والخلود للشهداء الأبرار، والشفاء العاجل للجرحى، والحريّة لأسرانا البواسل.