image not exsits23/11/2015

دان مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اقتحامات الاحتلال المتكررة لمؤسسات التعليم العالي واستهداف الطلبة والطاقم الأكاديمي.

واستهجن المجلس الصمت العالمي إزاء محاولات الاحتلال استهداف الشباب الفلسطيني وخلق الذرائع والقتل بدم بارد، مشدداً على ضرورة حماية الجامعات وإجبار الاحتلال على الالتزام بالأعراف الدولية.
وتوجه المجلس بالتحية لكافة الشهداء والأسرى والجرحى، وحيّا كافة مؤسسات التعليم العالي على صمودها أمام الاحتلال وممارساته المتكررة والمستمرة.
وأطلع د. صيدم المجلس على آخر مستجدات عمل اللجان المنبثقة عن المجلس وهي لجنة قانون التعليم العالي ولجنة الوقفية الوطنية لدعم التعليم العالي ولجنة التعليم المدمج، وحيا المجلس وزارة التربية والتعليم العالي لإتمامها امتحان الثانوية العامة داخل معتقلات الاحتلال.

كما ناقش المجلس مطالب العاملين في مؤسسات التعليم العالي، حيث تم التوصل لصيغة مشتركة ومقبولة بخصوص التعديل على سلم الرواتب. وقدمت اللجنة المكلفة من المجلس توصياتها بشأن تطوير الأداء في مؤسسات التعليم العالي وتحسين أوضاع العاملين فيها، وأحال المجلس الطلبات الخاصة بفتح جامعات جديدة في غزة؛ للهيئة الوطنية للاعتماد والجودة، مؤكداً على ضرورة تقنين التخصصات بما يتواءم مع احتياجات سوق العمل.