image not exsits

2015-06-21

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي، فعاليات دورة تدريبية حول العنف المبني على النوع الاجتماعي، بمشاركة موظفي الوزارة ومديرياتها، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الرؤية العالمية.

واستهدفت الدورة تربويين وتربويات من مركز المناهج، والإدارتين العامتين للإشراف والإرشاد، ومندوبي/ات وحدة النوع الاجتماعي في المديريات.

وتضمنت محاور الدورة، التي استمرت على مدار ثلاثة أيام متتالية، مفهوم وأدوار النوع الاجتماعي والعنف المبني على النوع الاجتماعي، واستخدام الوسائل التربوية، وتدريب مدربين.

وأشار تحسين يقين من وحدة النوع الاجتماعي في الوزارة إلى أن تنظيم التدريب جاء تلبية لرغبة الوزارة في إدماج النوع الاجتماعي في العمل التربوي، من أجل خلق لغة مشتركة بين الإدارات والمديريات، وإسهاماً للدور التربوي في مناهضة العنف بشكل عام والعنف المبني على النوع الاجتماعي بشكل خاص، من خلال التوعية على أدوار النوع الاجتماعي، حيث أن تنشئة الأطفال تربوياً وسلوكياً سيسهم في ترسيخ الاحترام المتبادل بين أفراد المجتمع، بعيداً عن الإقصاء والتهميش والتنميط.

وأضاف بأن متابعة التدريب ستكون من خلال متابعته في الميدان التربوي، حيث سيقوم المتدربون والمتدربات بنقل خبراتهم لأقسام تربوية مختلفة في المديريات، حتى تصل مخرجات التدريب مباشرة إلى الطلبة؛ ولأجل ذلك فقد تم تضمين التدريب مهارات إنتاج واستخدام الوسائل التربوية وتدريب المدربين، لتسهيل عمل الفريق.

من جهتها أكدت مديرة مشروع النوع الاجتماعي في مؤسسة الرؤية العالمية سهاد عبد اللطيف اهتمام المؤسسة بتحقيق الحياة الفضلى للطلبة، من خلال الحدّ من العنف في المجتمع، والاهتمام بالعلاقات الإيجابية بين الطلبة لتحقيق تعلم أفضل.

وأضافت أن عقد مثل هذه الدورة بالتعاون مع وزارة التربية يأتي في سياق اهتمام المؤسسة بالمساهمة في عمليات التنمية التي تجري في فلسطين، وبشكل خاص في مجال التربية والتعليم، مشيرة إلى دعم الرؤية العالمية لعدة مجالات توعوية إضافة إلى ما يخص البنية التحتية المدرسية.