image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
2018-2-27
أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي بمقرها، اليوم الثلاثاء، حملة للتبرع بالدم لموظفيها، وذلك بالتعاون مع بنك الدم المركزي التابع للإدارة العامة للخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة.
جاء ذلك بحضور ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وكيل الوزارة د. بصري صالح والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير أ. عزام أبو بكر، ومدير عام الصحة المدرسية د. محمد الريماوي، وعدد آخر من المديرين العامين وأسرة الوزارة قاطبةً، بإشراف الطواقم الطبية المتخصصة.
وأقبل موظفو الوزارة بأعداد كبيرة على قاعة الشهيد ياسر عرفات للتبرع؛ إيماناً منهم بواجبهم الوطني والإنساني تجاه مجتمعهم وفئاته المختلفة، خاصة المرضى، وكان على رأس المتبرعين الوزير صيدم والوكيل صالح والوكيل المساعد أبو بكر، تأكيداً على دعم مثل هذه الحملات.
وأكد صيدم أن وزارة التربية ستبقى الوفية لأبناء الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن هذه الحملة تستهدف دعم بنك الدم بما يلبي احتياجات المرضى في مختلف المستشفيات.
وأشار الوزير إلى التعاون المستمر مع بنك الدم لتنظيم المزيد من هذه الحملات في مقر الوزارة ومديرياتها، بما يؤكد التزام أبناء الأسرة التربوية بواجبهم تجاه أبناء شعبهم. 
من جهته، أكد صالح أن هذه الحملة تجسد الوفاء الأصيل والتضامن الدائم من أبناء الأسرة التربوية مع مجتمعهم، مشيراً إلى دور الوزارة في دعم وتوسيع مثل هذه الحملات الوطنية في كافة المؤسسات التربوية.