image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
20/2/2018
 
تسلم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، من القنصل الإيطالي لدى دولة فلسطين فابيو سكولوفيتش رسالة، تتضمن عدة نشاطات مشتركة؛ ستنفذها الوزارة في هذا العام الذي أطلقت عليه إيطاليا "عام التبادل الثقافي الإيطالي في منطقة حوض البحر المتوسط".
جاء ذلك خلال لقائه سكولوفيتش بمكتبه؛ بحضور مدير مكتب اليونسكو في فلسطين لودفيكو كلابي، ومسؤول التعليم في اليونسكو تاب راج، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة في الوزارة نديم سامي.
وأكد صيدم الحرص الكبير الذي توليه الوزارة في سبيل تعزيز أواصر التواصل الثقافي وتبادل الأفكار والخبرات بين البلدان الصديقة، معتبراً أن "عام التبادل الثقافي الإيطالي" فرصة مهمة أمام طلبة فلسطين للمشاركة في فعاليات تعليمية وثقافية في فلسطين وإيطاليا، معبراً عن رغبة الوزارة بتقديم أول عروض الأوركسترا المدرسية الخارجية في روما؛ وذلك إيماناً برسالة الفنون والموسيقى في إيصال صوت الأطفال والطلبة وإبداعاتهم إلى العالم.
وأشاد الوزير بالتعاون البناء بين فلسطين وإيطاليا في عديد المجالات وعلى رأسها التعليم، مؤكداً على تركيز الوزارة واهتمامها ببرامج التبادل الثقافي والعلمي والمنح الدراسية والبحوث الأكاديمية والأفكار المرتبطة بالريادة والابتكار.
وتم خلال اللقاء التباحث في محاور الاتفاقية الخاصة بالاعتراف المتبادل بالشهادات الجامعية لمختلف الدرجات بين فلسطين وإيطاليا وتطويرها ضمن آليات ومنهجيات تخدم غاياتها، بالإضافة إلى بعض القضايا المتعلقة باستدامة دعم التعليم بما يتقاطع والبرامج النوعية التي تنفذها الوزارة.
بدوره، أكد سكولوفيتش دعم بلاده الدائم لفلسطين وديمومة الاستثمار في التعليم؛ باعتباره من الركائز الصلبة للنهوض بالمجتمعات وتطويرها، لافتاً إلى حرص إيطاليا على تنفيذ فعاليات ثقافية وفنية وتعليمية خلال الشهر المقبل ضمن فعاليات "عام التبادل الثقافي الإيطالي".
وفي سياق متصل، بحث صيدم مع كلابي عدداً من القضايا المتعلقة بالتعليم، معبراً عن اعتزازه بدور اليونسكو الأصيل والداعم لقطاع التعليم في فلسطين ومساندة الجهود التطويرية التي تقودها الوزارة على الرغم من التحديات التي تجابهها نتيجة سياسات الاحتلال العنصرية.