click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2018-02-11
التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الأحد، وفداً من اتحاد المعلمين ضم الأمين العام سائد ارزيقات وأعضاء الاتحاد؛ وذلك للتباحث بخصوص الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال ومناصروه ضد المناهج الوطنية وآلية صد هذه الهجمة.
بدوره، أكد ارزيقات وقوف اتحاد المعلمين إلى جانب وزارة التربية في ظل الحرب التي يشنها الاحتلال ضد قطاع التعليم بشكل عام والمنهاج بشكل خاص، موجهاً دعوةً لكافة المؤسسات المحلية والدولية وعموم الشعب الفلسطيني للوقوف في وجه كل المؤامرات التي يقودها الاحتلال، والتي تستهدف النيل من الهوية الوطنية الفلسطينية.
وفي هذا السياق، ثمن صيدم موقف الاتحاد المناصر والمؤازر لوزارة التربية في ظل ما يتعرض له قطاع التعليم والمناهج بشكل خاص من حملات تحريض وتشويه تستهدف ضرب المنظومة التربوية برمتها.
وشدد صيدم: "على أن المنهاج الوطني هو فخر لكل فلسطيني ولن نسمح لأي كان المساس به، وسنعمل على فضح وكشف انتهاكات الاحتلال والتحريض العنصري الذي يظهر جلياً في مناهجه التعليمية".
وتم خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا التي تهم المعلمين؛ خاصة معلمي قطاع غزة، ووعد الوزير بمتابعة كافة القضايا التي طرحت خلال اللقاء، وتم التأكيد على حقوق العاملين في القطاع التربوي، كما تم مناقشة تشكيل مجلس وطني لأولياء الأمور