image not exsits
دائرة الإعلام التربوي
19-10-2017
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة والهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"، اليوم، ورشة عمل بعنوان "التربية الإعلامية..المفهوم والحاجة" استهدفت رؤساء أقسام العلاقات العامة والإعلام التربوي في مديريات التربية والتعليم العالي.
وتناولت الورشة العديد من المحاور حول التربية الإعلامية من حيث المفهوم والأهداف والتطلعات وضرورة تعميم التجربة التي بدأت في منطقة ضواحي القدس ورام الله وغزة لتصل لباقي المحافظات، والعمل على ترسيخها للوصول إلى مجتمع واعٍ إعلامياً.  
وفي هذا السياق، تحدث د. فريد أبو ضهير؛ أستاذ الإعلام في جامعة النجاح الوطنية خلال الورشة حول مفهوم الإعلام والاتصال والتواصل، وتطور وسائل الاتصال، مستعرضاً تجربته بمجال التربية الإعلامية والرقمية.
ولفت أبو ضهير إلى ضرورة الاهتمام بشكل أكبر بالإعلام ودوره وآثاره، داعياً للاهتمام بقضية أمن المعلومات، وأهمية الصورة في حقل الإعلام، مشيراً إلى عدد من المرتكزات بمجال التربية الإعلامية ومنها كيفية انتقاء المعلومات وتجنب السلبية منها ومشاركة المعلومات المنتقاة.
من جانبه، أكد القائم بأعمال مدير الإعلام التربوي ثائر ثابت أن التربية الإعلامية هي نمط حياة، مشيراً إلى أن هذه الورشة تندرج في سياق توجهات الوزارة عبر الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة لتعزيز مفهوم التربية الإعلامية وتوعية رؤساء أقسام العلاقات العامة والإعلام التربوي حول هذا المفهوم وخلق حالة تستهدف نقل المعارف للمدارس ووضع آليات من شأنها المساهمة في خدمة تجربة التربية الإعلامية في فلسطين بشكل شمولي.
وتحدث مسؤول العلاقات العامة في مؤسسة "بيالارا" حلمي أبو عطوان عن أهمية التربية الإعلامية وتوعية طلبة المدارس والجامعات والمجتمع ككل وتنمية مهاراتهم التحليلية والنقدية حول المحتويات الإعلامية التي يتعرضون لها، مؤكداً أن التربية الإعلامية أصبحت حاجة ملحة في ظل فضاء المعلومات الواسع وتسارع التطورات المعرفية والتكنولوجية، لافتاً إلى نية عقد المزيد من الورش التدريبية بالتعاون بين التربية وبيالارا في هذا المجال.
فيما تحدث القائم بأعمال رئيس قسم الصحافة والإعلام التربوي حازم شملاوي حول الفرق بين مفهومي التربية الإعلامية والإعلام التربوي، مشيراً في ذات الوقت إلى الدور المهم والحساس الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص في التربية الإعلامية.
وتخلل الورشة عرض مجموعة من الأفلام القصيرة حول نشاطات وزارة التربية ومؤسسة بيالارا بمجال التربية الإعلامية، حيث تم تنفيذ مشروع التربية الإعلامية في عدد من مدارس محافظة رام الله والبيرة، على أمل تعميم هذه النشاطات في باقي المدارس بالمحافظات الأخرى، بالتعاون مع أقسام العلاقات العامة والإعلام في مديريات التربية، خاصةً وأن هذه الورشة هدفت لوضع هذه الأقسام في صورة مشروع التربية الإعلامية، كما تم استعراض دليل التربية الإعلامية الخاص بالمشروع.
وخرجت الورشة بتوصيات أبرزها بلورة استراتيجية واضحة حول التربية الإعلامية والعمل على تطبيقها والتقييم المتواصل لمخرجات هذه الاستراتيجية، وتعزيز التشاركية بين كافة المؤسسات والهيئات المهتمة بهذا المجال، واستمرارية النقاش البناء لتعزيز مفهوم التربية الإعلامية.