image not exsits 
دائرة الإعلام التربوي
18-9-2017
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، من خلال الإدارة العامة للقياس والتقويم والامتحانات جلسة امتحاني التحصيل والقدرات للطلبة الفلسطينيين الذين لم يتقدموا لهما في المملكة العربية السعودية.
وأوضحت الوزارة أنَّ هذا الامتحان يكافئ ما يناط به ويعقد من خلال مركز القياس والتقويم السعودي الخاص بطلبة المرحلة الثانوية، مؤكدةً أنها تعقد الامتحان لأول مرة من خلالها وجاء ذلك تسهيلاً وتيسيراً على الطلبة الفلسطينيين المغتربين في السعودية، الذين عادوا منها دون استكمال متطلبات الالتحاق ببرامج التعليم العالي.
وشددت الوزارة على أنَّ عقد هذين الامتحانين يكون لهذا العام فقط وأنها لن تكرر عقدهما من خلالها مرة أخرى.
وفي هذا السياق، تفقد مدير عام القياس والتقويم والامتحانات د. محمد عواد، ومدير عام التعليم الجامعي رائد بركات، قاعة الامتحانين للاطمئنان على الطلبة المتقدمين لهما وعددهم 7، وسير تقديم الامتحانين.
وأكد عواد وبركات على أنَّ الوزارة تسعى من خلال عقد هذا الامتحان إلى تمكين طلبتها للالتحاق بالجامعات الفلسطينية التي يرغبون بالتوجه إليها، مشيران إلى أنّ الوزارة قد أوصت من خلال رسالة رسمية وجهتها لرؤساء الجامعات، لإعطاء هؤلاء الطلبة الفرصة للتسجيل والالتحاق بهذا الفصل الدراسي.