click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
30-8-2017
عقد في مقر وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، ورشة عمل لمناقشة ورقة موقفية حول مواءمة نشاطاتها لذوي الإعاقة ومدى تضمين أهداف الوزارة لأنشطة ذوي الإعاقة والتربية الخاصة، التي درستها وبحثتها مجموعة من المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني ذات الاختصاص في التربية الخاصة والتي تربطها شراكة مع الوزارة.
وترأس الورشة وكيل الوزارة د. بصري صالح، بحضور مدير مركز إبداع المعلم رفعت الصباح، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير عام التخطيط التربوي د. مأمون جبر، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، ومدير عام التعليم العام أيوب عليان.
وثَّمن صالح الشراكة التي تجمع الوزارة لمؤسسات المجتمع المدني للمشاركة والإسهام بنشاطات خطط الوزارة في الدمج، وتسليط الضوء على جهودها بهذا الإطار، موضحاً أنَّ هذا التعاون يأتي على صعيد دمج ذوي الإعاقة من خلال عديد المجالات مثل مواءمة الأبنية المدرسية، وتدريب المعلمين، وتوفير المواد اللازمة، والآلات التي تسهل عملية تعليمهم، بالإضافة إلى الدعم المعنوي الذي يقدمه الوزير صيدم والقيادة التربوية لهذه الفئة والذي كان آخرها تكريمهم في حفل تكريم الطلبة الأوائل في الثانوية العامة "الإنجاز".
واستعرضت روان الخياط الورقة وتفاصيلها والملاحظات الأولية عليها والتوصيات التي خرجت من الدراسة الأولية لها.
وأوصى المشاركون بضرورة العمل على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ومواءمة المدارس لهم وتسهيل حركتهم، إذ تقرر تشكيل لجنة على مستوى الوزارة ومركز إبداع المعلم لمراجعة الورقة الموقفية والتعديل عليها وصياغتها لتخرج بشكلها النهائي.