image not exsits
دائرة الإعلام التربوي
2017-08-24
استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي إجراءات الاحتلال وحربه الضروس التي يشنها على قطاع التعليم في مدينة القدس، حيث قامت قوات الاحتلال بحملة شرسة ضد مدارس البلدة القديمة في المدينة والملاصقة للمسجد الأقصى المبارك، ومنعت إدخال المناهج الفلسطينية لهذه المدارس، إضافةً لمنع وصول طلبة المدرسة الشرعية إلى مدرستهم بحجة وجود كتب المنهاج الفلسطيني معهم، واقتحام مدرسة دار الأيتام واعتقال عدد من الطلبة والمعلمين.
وقالت الوزارة في بيان صحفي صدر عنها اليوم: " إن ممارسات الاحتلال المتواصلة ضد العملية التعليمية في المدينة المقدسة؛ يعبر عن مدى بشاعة الاحتلال وعنجهيته وضربه بعرض الحائط كافة المواثيق والأعراف الدولية التي تضمن الحق في التعليم وضمان وصول الطلبة إلى مؤسساتهم التعليمية في ظل بيئة آمنة ومستقرة". 
ودعت الوزارة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية لتحمل مسؤولياتها إزاء هذه الحرب التي يشنها الاحتلال على المسيرة التعليمية في المدينة المقدسة، مشيرةً إلى أن ممارسات الاحتلال المجحفة التي تطال التعليم في القدس تتزامن مع ما تعرضت له مدرسة جب الذيب شرق بيت لحم من عملية هدم وتدمير ظالمة.
كما وكانت قوات الاحتلال قد منعت إدخال الكتب الدراسية لمدرسة الأقصى الشرعية للبنات ما اضطر إدارة المدرسة لتوزيع الكتب خفيةً على الطلبة، كما اعتقل جنود الاحتلال مدير التعليم الشرعي الشيخ ناجح بكيرات وسكرتير المدرسة الأستاذ روبين محسن