image not exsits15/9/2015
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الإثنين، اجتماعاً إرشادياً للوفد الطلابي الفلسطيني الذي سيسافر إلى سلطنة عُمان في تشرين الثاني من العام الجاري، وذلك في إطار تعزيز العلاقات الأكاديمية والثقافية مع الطلبة العُمانيين.

وحضر الاجتماع الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا ومدير عام المنح والخدمات الطلابية شادي الحلو ومدير الشؤون الطلابية أيمن الهودلي ورئيس قسم الأنشطة الطلابية أحمد حمارشة وعبير بربار من دائرة الشؤون الطلابية.
وتأتي زيارة الوفد الطلابي ضمن اتفاقية التعاون الموقعة بين وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية ووزارة التعليم العالي العُمانية في حزيران 2014، بحيث هدفت الاتفاقية لتعزيز التبادل الطلابي والثقافي وتبادل الخبرات في مختلف مجالات التعليم.
وسيقوم الوفد - والذي تم اختياره من مختلف الجامعات - بتقديم شروحات مختلفة حول الجامعات الفلسطينية وقطاع التعليم العالي بشكل عام وما يتعرض له هذا القطاع وطلبته من معيقات بسبب الاحتلال، كما سيقدم الوفد شروحات في الجامعات العُمانية حول معاناة الأسرى الفلسطينيين ونبذة حول التراث الفلسطيني.

بدوره، حث زكريا الطلبة على نقل الصورة المشرّفة المعروفة عن فلسطين والاستفادة بالشكل الأمثل من هذه الزيارة من خلال نسج علاقات تعاون مع الطلبة العُمانيين وإنشاء جسور متينة دائمة بين البلدين.

وشدد زكريا على أن زيارة الوفد الطلابي لعُمان لها أهمية كبيرة، كون الشباب عنصر أساسي في بناء الوطن وخلق العلاقات التعاونية مع الدول الصديقة والشقيقة والتي تعود بالنفع على دولة فلسطين وشعبها.

وأكد على توجهات الوزارة الداعمة لبناء العلاقات التعاونية بين الطلبة في مختلف الجامعات الفلسطينية ونظرائهم في مختلف دول العالم، كون ذلك داعم أساسي للقضية الفلسطينية.

من جهته، أطلع الهودلي الطلبة على تفاصيل الزيارة والأهداف المرجوة منها، ودعاهم لضرورة الالتزام بتعليمات البلد المستضيف كونهم سفراء لدولة فلسطين في هذه الزيارة، فيما أفاد الحلو أنه سيتم خلال الزيارة بحث إمكانية زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة من سلطنة عُمان للطلبة الفلسطينيين.