click for full size


دائرة الإعلام التربوي
2017-8-7
كرّم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الإثنين، جمعية الكمنجاتي الموسيقية، تقديراً لتميزها ونشاطها الفعال على صعيد الموسيقى، حيث قدّم صيدم للجمعية درعاً تقديراً.
وحضر التكريم، مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، ورئيس جمعية الكمنجاتي رمزي أبو رضوان ومديرها إياد ستيتي ومنسقة برامج الشمال في الجمعية كرمل صبح.
وفي هذا السياق، أشاد صيدم بدور الجمعية ونشاطها في مجال الموسيقى وبناء الثقافة الموسيقية في المجتمع الفلسطيني، لافتاً إلى إبداعات الجمعية المتواصلة في مجالات الموسيقى، ومشاركاتها على مستوى الوطن.
 
وأشار صيدم إلى أن الوزارة عملت على استحداث يوم الموسيقى والشعر والمسرح، وذلك التزاماً منها بتطوير واقع الموسيقى وبناء وتعزيز الثقافة الموسيقية؛ خاصةً في المدارس، مشدداً على ضرورة إحداث نقلة نوعية في هذا المجال.
ورحب الوزير بمقترح التحضير لتوقيع اتفاقية تعاون بين الوزارة والجمعية لتطوير كفاءة المعلمين بمجالات الموسيقى وصناعة الآلات الموسيقية، معرباً عن اعتزازه بالجمعية وطاقمها على جهودهم المبذولة للارتقاء بواقع الموسيقى.
من جهتهم، أشاد أعضاء الجمعية بدور وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بالوزير صيدم في رعاية وتطوير واقع الموسيقى والفنون في فلسطين من خلال التركيز على تعزيز هذه الثقافة في المؤسسات التعليمية من مدارس وجامعات التي بدورها ستعكس ذلك على ثقافة المجتمع.
وأعربوا عن استعدادهم الكامل للتعاون مع الوزارة من خلال التوقيع على اتفاقية شراكة لتطوير كفاءة المعلمين في المدارس وإثراء خبراتهم ومهاراتهم بمجالات الموسيقى.