image not exsits10/9/2015
بحث الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا والمدير التنفيذي لصندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين أ. مراد عبيد، اليوم الخميس، آخر مستجدات حملة تحصيل الأموال المستحقة على الطلبة الخريجين المقترضين سابقاً من الصندوق.
وتدارس زكريا وعبيد خطة عمل الصندوق للمرحلة المقبلة وآخر مستجدات حملة تحصيل الأموال، وما تشمله من إجراءات قانونية ستتخذ بحق المتخلفين عن التسديد، إضافةً لمناقشة بعض الأمور الإدارية الخاصة بالصندوق.
بدوره، شدد د. زكريا على ضرورة تنفيذ الخطوات الخاصة بحملة تحصيل الأموال، وذلك حفاظاً على مستقبل الطلبة من الأجيال القادمة وحقهم في إكمال تعليمهم العالي والمتوسط.
ودعا زكريا الخريجين لضرورة الإسراع في تسوية أمورهم المالية لدى الصندوق وإعادة جدولة قروضهم؛ كونه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية بحق المتخلفين عن التسديد، من خلال المتابعة مع مختلف المؤسسات الرسمية والعامة لضمان تحصيل هذه الأموال.
وأوعز الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي للجهات المختصة وبناءً على متابعة وتوصيات وزير التربية والتعليم العالي - رئيس مجلس إدارة الصندوق- د. صبري صيدم؛ بالبدء الفوري بالخطوات الأولى من حملة تحصيل الأموال المستحقة على الطلبة الخريجين وخاصةً ممن هم حالياً ضمن الكادر الوظيفي للقطاعين الحكومي والخاص، إضافةً لمتابعة القروض المستحقة على الخريجين الذين هم حالياً خارج الوطن.
وقال زكريا إن حملة التحصيل هذه تهدف للحفاظ على ديمومة واستمرارية صندوق إقراض الطلبة، مشيراً إلى أن إنشاء الصندوق جاء بناءً على هذا الأساس، أي أن يكون دواراً، بحيث تُقرض الأموال ومن ثم يعاد تحصيلها من الخريجين ليعاد إقراضها لطلبة آخرين من الفئات المحتاجة.