image not exsits
26-7-2017
كرم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الطلبة الفائزين بالمسابقة الالكترونية "التوعية حول مرض الثلاسيما" والبالغ عددهم 20 طالب وطالبة من مختلف المحافظات، في حفل تكريمي أقيم بالتعاون مع جمعية اصدقاء مرضى الثلاسيميا،  بحضور د. بشار الكرمي رئيس جمعية اصدقاء مرضى الثلاسيما وأ. محمد ابو زنيد ممثل الوكالة، و د. محمد الريماوي مدير عام الصحة المدرسية و أ. حنان عابد و أ. نداء عمرو من قسم التثقيف والتعزيز الصحي و أ. منى رزق من الادارة العامة للتقنيات وتكنولوجيا المعلومات، وبمشاركة ممثلون عن جمعية اصدقاء مرضى الثلاسيما وممثلون عن أقسام الصحة المدرسية من مختلف المديريات، والطلبة الفائزين وذويهم.
وفي كلمته أوضح د. بشار الكرمي ممثل الجمعية دور الجمعية في رفع الوعي وتعزيز جودة الخدمات الصحية  المقدمة لمرضى الثلاسيما وتحقيق فلسطين خالية من ولادات ثلاسيميا جديدة، والتحديات التي تواجه المرضى. مشيرا الى انه منذ العام 2013 لم تسجل حالات ثلاسيميا جديدة.
بدوره أشاد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم  بالشراكة الفاعلة مع الجمعية، وأهمية تعزيز تلك الشراكة، وأضح دور الوزارة في دمج الطلبة المرضى مع أقرانهم الأصحاء في المدارس، وأشاد بحجم الانجازات التي نفذت لتعزيز الوعي، كما أكد على أهمية متابعة تضمين الرسائل الصحية المتعلقة بمرض الثلاسميا والأمراض المزمنة كالسكري والضغط لانتشارها المقلق بين فئات المجتمع الفلسطيني.
وفي ختام الحفل تم تكريم الطلبة الفائزين وتقديم الجوائز، ومن الجدير بالذكر انه تم نشر المسابقة الالكترونية سابقاً على الموقع الالكتروني لوزارة التربية والتعليم وكذلك الصفحة الخاصة بموقع الادارة العامة للصحة المدرسية، والتي استهدفت الطلبة في الصفوف 6-12، وشارك فيها (11550) طالب وطالبة من المدارس الحكومية والوكالة والخاصة في المحافظات الشمالية والجنوبية، وقد حصدت المحافظات الشمالية على 20 جائزة  والمحافظات الجنوبية على 13 جائزة.