image not exsits دائرة الإعلام التربوي
2017-07-23
نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال مديريتها في يطا، اليوم، حفلاً مركزياً لتكريم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للعام 2017 - فوج الكرامة والتحدي، وذلك برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم.
وحضر الاحتفال برفقة الوزير، الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة ومدير تربية يطا خالد أبو شرار وأمين سر إقليم حركة فتح في يطا د. كمال مخامرة ونائب رئيس بلدية يطا محمد الشواهين ومديرو التربية والتعليم في جنوب وشمال ووسط الخليل وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي وحشد من الأهالي.  

بدوره، قدّم الوزير صيدم التهاني باسمه وباسم الأسرة التربوية للطلبة وذويهم، متمنياً لهم حياة جامعية مكللة بالتفوق والنجاح، مضيفاً أن "من جد وجد ومن سار على الدرب وصل، وأن من يطا إلى القدس شعب واحد لن يلين".
وقال صيدم: "إن يطا أرض الصمود التي علمتنا التشبث بأراضينا ففي مسافرها تعلمنا التحدي والصمود والكبرياء، فهي عاصمة الرجال، اقتحمنا من خلالها متاريس الاحتلال وعلى جدرانها نشرنا وأطلقنا حملة الطالب الطفل الأسير أحمد مناصرة الذي لا يزال يقبع في سجون الاحتلال".
من جانبه، ألقى أبو شرار كلمة الافتتاح رحب فيها بالحضور وهنأ الطلبة وذويهم بإنجازهم وتفوقهم، متحدثاً حول الإنجازات التي حققتها المديرية هذا العام على كافة الأصعدة.
 
وفي كلمته، هنأ الشواهين طلبة الثانوية العامة، داعياً المجتمع المحلي إلى تكامل العمل حتى يبقى مضمار السباق والسعي يسير نحو إحداث تقدم واضح في مدينة يطا في كافة الصعد، مشيداً بدور الوزير صيدم في الرقي بالعملية التعليمية التعلمية وإضافة المعارف والوسائل التي أحدثت تغييراً ملموساً ونتائج مميزة في القطاع التعليمي.
كما أشاد مخامرة بدور وزارة التربية المشهود لها في دعم مديرية يطا، خصوصةً دعم مدارس البدو والمسافر، مناشداً بالموافقة على افتتاح خمس مدارس أخرى من مدارس التحدي والصمود، مبيناً أن هذا الحضور الكبير هو رد على تطاول الاحتلال على الوزير صيدم لسياسته التربوية الحضارية التي تربي الطلبة على القيم الإنسانية والوطنية السامية.
وألقت الطالبة حنين عبد الشافي صيام، الحاصلة على معدل 98.9 والأولى على مديرية يطا كلمة شكرت فيها الوزير صيدم وأسرة الوزارة، معتبرةً أنه من الشرف العظيم لها أن تحظى بتكريم الوزير لها، شاكرة أهلها ومعلماتها ومديرية التربية والتعليم التي ما توانت في تقديم الدعم للطلبة والمعلمين، معتبرةً هذا اليوم يوم عيد حقيقي لها ولزميلاتها وزملائها ولكل من ساهم في تحقيق الإنجاز.
وفي نهاية الحفل تم توزيع الهدايا التقديرية على المتفوقين وسط فرحة الطلبة وذويهم.