image not exsits31/8/2015
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الإثنين، مع رئيس جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني السيدة علا عوض سبل تعزيز التعاون في مختلف مجالات الإحصاء وقواعد البيانات الخاصة بقطاع التربية والتعليم العالي.
كما بحث الجانبان آليات إنشاء قاعدة بيانات مُحدثة خاصة بقطاع التربية والتعليم العالي، إضافةً لاستحداث قاعدة بيانات حول التعليم في القدس.


وأثنى صيدم على الدور الهام الذي يقوم به جهاز الإحصاء في تحديث الاحصائيات وقواعد البيانات، وحرصه على تحديث قاعدة البيانات الخاصة بقطاع التربية والتعليم العالي.
وقال صيدم " نفتخر ونعتز ونثق بهذا الجهاز الوطني وهو درة عطاء الشعب الفلسطيني وصاحب جهود مميزة، وأي دور تطويري نقوم به يكون بكل تأكيد بالتعاون مع الجهاز، ونحن مستعدون لتزويده بالمعلومات والبيانات اللازمة حول قطاعي التربية والتعليم العالي".
وأشار الوزير إلى أنه تم إقرار الملامح الأولية لتطوير التعليم في فلسطين، وذلك بعد الإطلاع على الواقع من خلال جولات ميدانية وزيارات لمختلف المحافظات، مشيراً إلى أن قانون التربية والتعليم الذي يجري العمل عليه حالياً يعتمد بشكل كبير على الإحصائيات، مضيفاً " أنا أدعوكم في جهاز الإحصاء للمشاركة في مداولات إعداد هذا القانون".
ودعا صيدم لانتداب موظف من الجهاز المركزي للإحصاء؛ للمواظبة على الدوام في وزارة التربية والتعليم العالي للوقوف بشكل مستمر على أي تحديثات تتعلق بالإحصائيات وقاعدة البيانات الخاصة بالوزارة.

وبخصوص المناهج أشار د. صيدم إلى أن الوزارة وضعت خطة لتطويرها وأن جهاز الإحصاء المركزي سيكون شريك أساسي في هذا الموضوع، مؤكداً أن الوزارة حريصة على الاستفادة من التجارب الإقليمية الخاصة بالتعليم، مضيفاً " نريد قانون تعليم عصري يلبي طموحات الشعب الفلسطيني".

من جانبها، أكدت عوض على ضرورة زيادة التواصل بين جهاز الإحصاء والوزارة لتحديث قاعدة بيانات قطاعي التعليم العام والعالي، مشيدةً في ذات السياق بجهود العاملين في الوزارة.
وتطرقت عوض لموضوع الإحصائيات التي تتضمنها كتب المناهج الدراسية وضرورة تحديثها بشكل مستمر بالتعاون مع جهاز الإحصاء بما يخدم المسيرة التعليمية، إضافةً لضرورة الإسراع بتحديث قاعدة البيانات الخاصة بقطاعي التربية والتعليم العالي.
وحضر اللقاء من جانب الوزارة الوكيل المساعد لشؤون التطوير د. بصري صالح والقائم بأعمال مدير العلاقات الثقافية عبير دراغمة، فيما حضر من جانب جهاز الإحصاء كل من مساعد رئيس الجهاز للشؤون الإحصائية عناية زيدان ومدير عام الإحصاءات السكانية الإجتماعية جواد الصالح ومدير عام المسوح والعمل الميداني رائد سماره ومدير إحصاءات التعليم والثقافة ماهر صبح.

وفي سياق آخر، التقى الوزير صيدم بوفد من نقابة المهندسين لبحث التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، حيث أشاد الوزير بدور النقابة وحرصها على التواصل الدائم مع الوزارة بما يخدم الجانبين، مؤكداً أنه سيتم متابعة كافة النقاط المطروحة في الاجتماع.
بدوره، قدّم وفد النقابة التهنئة للوزير صيدم لتوليه حقيبة التربية والتعليم العالي، متمنين له التوفيق والنجاح في تطوير التعليم وقطاعاته المختلفة.

وضم الوفد نقيب المهندسين أ. مجدي صالح ونائبه سمير الريماوي ومدير عام النقابة المهندس نادي عليان وأمين صندوق النقابة د. رياض عبد الكريم.