image not exsits

03-6-2017

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم مع رئيسة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID في فلسطين مونيكا أولسن، العديد من القضايا المشتركة التي تهم التعليم.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومسؤولة برامج التعليم في الوكالة الأمريكية كارلا فوساند ونائبها بسام قرط.

وفي هذا السياق، شدد صيدم على الحرص الكبير الذي توليه الوزارة في سبيل تعزيز الشراكات مع مختلف المؤسسات الدولية؛ بغية مواصلة تطوير التعليم وتحسين جودته ومخرجاته وفق خطط ومنهجيات واضحة، مشيداً بجهود الوكالة الأمريكية ومساهماتها من خلال تنفيذ العديد من المشاريع والبرامج الخدماتية والتنموية خاصة في مجال بناء المدارس وتأهيلها، وتدريب الكوادر التربوية، وبناء قدرات العاملين في السلك التعليمي.

ووضع الوزير، أولسن، بصورة المستجدات التربوية لا سيما ولادة الثانوية العامة الجديدة الإنجاز اليوم، وافتتاح مدارس الإصرار في عدد من المشافي، ومواصلة تسجيل الإنجازات في الساحات الإقليمية والعالمية وغيرها، مؤكداً على ضرورة توسيع آفاق التعاون مع الوكالة الأمريكية من أجل ضمان تحقيق الغايات المنشودة.

من جهتها، أكدت أولسن أن الوكالة الأمريكية ستواصل تقديم الدعم للقطاع التعليمي الفلسطيني؛ بوصفه من أهم الركائز التي تستند عليها التنمية الحقيقية، معبرةً عن اعتزازها بالشراكة والتعاون البناء مع وزارة التربية وقيادتها في العديد من المجالات والقطاعات الحيوية المرتبطة بتطوير التعليم.