image not exsits

03-5-2017


شارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم في فعاليات الطابور الصباحي لمدرسة البيرة الأساسية المختلطة بمديرية رام الله والبيرة؛ والذي خصصته المدرسة وطلبتها لمؤازرة ودعم الأسرى في إضرابهم عن الطعام في رسالة وفاء لنضالهم وتضحياتهم ودفاعهم عن كرامتنا.

وفي كلمته، أشاد صيدم بنضالات أسرانا المعتقلين داخل المعتقلات الإسرائيلية والذين يسطرون بأمعائهم الخاوية ومعركتهم بالماء والملح أروع ملاحم البطولة والكرامة والتضحية، مبرقاً لهم رسائل الدعم والمؤازرة، داعياً الأهالي عبر أبنائهم دعم هذه القضية العادلة التي تعيد للشعب الفلسطيني كرامته من خلال الأسرى وتضحياتهم.

وعبَّر صيدم عن فخره بإنجازات المدرسة ونشاطاتها المتنوعة، شاكراً أسرة المدرسة والوزارة والمديرية على كافة الجهود المبذولة في سبيل دعم قضية الأسرى العادلة.

وتضمنت الفعاليات رفع الطلبة ليافطات خط فوقها شعار "مي وملح" وعبارات تجسدت بمعاني الكرامة والصمود، كما حملوا صور الأسير القائد مروان البرغوثي، ورددوا صيحات وهتافات داعمة للأسرى في إضرابهم، وضرورة مقاطعة منتجات الاحتلال والدفاع عن الحق في الحياة والتعليم، وقدم الطلبة عديد اللوحات الاستعراضية الفنية التي تحاكي إضراب الأسرى وخطورة وضعهم وضرورة دعمهم والوقوف إلى جانبهم.

وخلال الفعاليات، افتتح الوزير صيدم مجسماً لخارطة فلسطين التاريخية في المدرسة؛ تعزيزاً للهوية والثقافة والانتماء الوطني الفلسطيني.

وحضر الفعاليات مدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، بالإضافة لشخصيات مجتمعية، والأهالي والأسرة التربوية.