image not exsits

2017-01-22


نظمت وزارة التربية والتعليم العالي، عبر الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، والإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي، بالتعاون مع جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، الدورة التدريبية الأولى في مجال إعداد مدربين حول آليات التعامل مع الطلبة والأطفال من ذوي الإعاقة البصرية، إذ يقوم بالتدريب منظمة VISIO الهولندية، حيث تستهدف عدداً من المعلمين والمرشدين من 8 مديريات من المحافظات الشمالية.

وشارك في افتتاح الدورة التدريبية مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ورئيسة قسم التأهيل البصري في جمعية بيت لحم جيهان زيدان، ومدير دائرة التربية الخاصة شفاء شيخة، ومدير دائرة التدريب في الإدارة العامة للإشراف التربوي د. سهير القاسم، ورئيسة قسم إعداد المواد التدريبية فضيلة يوسف، ومرشدة التعليم الجامع في دائرة التربية الخاصة نانسي الطويل، ويارا مخلوف من الدائرة.

وأكد الحواش أن هذه الدورة تأتي في سياق الحرص الذي توليه الوزارة لرفد كوادرها بالمهارات والمعارف المتخصصة وبناء القدرات لدى الفئات المستهدفة، داعياً إلى الاستفادة من مخرجات هذه الدورة ومحاورها بغية نقل الخبرات وتعميمها، ناقلاً للمشاركين تحيات الوزير واهتمامه بمثل هذه الدورات المهمة.

بدورها، تحدثت القاسم عن أهمية هذه الدورة ودورها في تمكين المعلمين والمرشدين وإكسابهم قدرات التعامل مع الطلبة وفق اختصاصاتهم وقدراتهم المتنوعة خاصة الطلبة ذوي الإعاقات الكلية أو الجزئية، مؤكدةً أهمية الشراكات الواسعة والممنهجة التي تضطلع بها الوزارة مع المؤسسات الرسمية والمنظمات الأهلية بهدف تحسين نوعية التعلم والتعليم.

وفي سياق متصل، عقدت الوزارة ورشة تدريبية حول تفعيل سياسة الحد من العنف المدرسي وبدائله، استهدفت مرشدين تربويين ومديري مدارس ومعلمين.

وحضر اللقاء إضافة إلى الحواش، رئيسة قسم الإرشاد التربوي إلهام غنيم، ومنسقة مشروع سياسة الحد من العنف وجدان سمارة.

وخلال تفقده قاعات التدريب، شدد الحواش على دور الوزارة الفاعل؛ لتفعيل هذه السياسة في جميع المدارس ومديريات التربية من أجل خدمة غايات هذه السياسة ومضامينها، مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة الحفاظ على الصحة النفسية للطلبة والأطفال، وتوفير كافة الأجواء والظروف التي تضمن بناء شخصيات سوية وقوية للطلبة.