image not exsits

09-11-2016

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وفداً مشتركاً من وزارة التعليم العالي الروسية والجمعية الفلسطينية لخريجي روسيا ورابطة الدول المستقلة؛ لبحث آليات زيادة حجم التعاون المشترك بين الطرفين، والإفادة من خبرات الفلسطينيين خريجي الجامعات الروسية.

وأعرب صيدم عن أمله بوجود مدرسة روسية في كل محافظة بالوطن، كما أكد أن الوزارة معنيّة بالإفادة من تجربة روسيا في مجال البحث العلمي، وشدد أن الوزارة معنية باستثمار ما تحفل به التجربة الروسية من نجاحات وتحديداً في مجال التعليم العالي والمهني والتقني لصالح التشبيك بين مؤسسات التعليم العالي والمهنية في كلا البلدين، ولم يخف أمله في توفير آلية لتدريس اللغة الروسيّة في عدد من مدارس فلسطين.

من جانبهم؛ أبدى ممثلو الوفد الزائر أن هناك آفاقاً رحبة للتعاون في مجال التعليم المهني والتقني، من خلال بلورة رؤيا لتأهيل خريجي الجامعات الروسية ليشاركوا في تدريب الطلبة في فلسطين.

كما أكدّوا أنهم سيبادرون لنقل الأفكار التي تم تداولها إلى المؤسسة الحكومية الرسمية الروسيّة، للانتقال بالأفكار من مستوى المأمول إلى مستوى التطبيق.

وحضر اللقاء كل من الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ورئيس الجمعية الفلسطينية لخريجي روسيا ورابطة الدول المستقلة د. نضال رباح، ومن الجمعية ميس أبو شاويش، وعنان بركات، ومن وزارة التعليم العالي الروسية كل من: وبلكوف نيكاف اليكسي، وآرينا فاسيلفيا، وآلا سوروكينا.