image not exsits

2016-10-27

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للتعليم المهني والتقني وبالتعاون مع مركز المناهج، والإشراف التربوي وبالشراكة مع المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية –REFORM ورشة عمل تدريبية تعريفية حول برنامج " دمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العام" لطلبة المرحلة الأساسية العليا.

ونُفذت الورشة، التي عقدت في المركز الانجيلي الأسقفي للتدريب والتكنولوجيا ومدرسة دير دبوان الثانوية الصناعية، على مدار 3 أيام، إذ استهدفت أكثر من (30) مشرفاً ومعلماً للتكنولوجيا في مديريات التربية والمدارس المستهدفة في البرنامج.

وافتتح الورشة كل من رئيس مركز المناهج ثروت زيد، ومدير عام التعليم المهني والتقني م. جهاد دريدي، ومسؤول المشاريع في مؤسسة REFORM نديم قنديل؛ حيث ركز المتحدثون على أهمية هذا البرنامج الريادي الذي أضافته الوزارة في أكثر من (150) مدرسة مطلع العام الدراسي الحالي، والذي توليه القيادة التربوية أهمية بالغة.

كما أكدوا أهمية هذا البرنامح ودوره في تخفيف البطالة في صفوف الخريجين، كونه يفتح الآفاق أمام الشباب الفلسطيني من خلال توفير فرص عمل لهم، ويسد حاجة السوق الفلسطينية من الفنيين والتقنيين، عبر تأسيس سليم للطلبة في مراحل مبكرة، وتوجيههم نحو التعليم المهني، مما يسهم بسرعة اندماجهم في سوق العمل، مشددين على اهمية التكامل بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني لتطوير البرنامج النوعي.

وتضمنت الورشة تعريف المشاركين بمحتوى الوحدات النمطية التسع للصفوف من 7-9 من قبل المدربين الذين أعدوا هذه الوحدات والطرق المختلفة والوسائل المناسبة لتنفيذ النشاطات، وتعريف الطلبة للمهارات المختلفة مع التركيز على المهارات العلمية والاستعانة بالخبرات المختلفة والمتوافرة في المدارس ومؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني ومؤسسات سوق العمل.