image not exsits

2016-11-21


بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم مع وفد من المجلس الثقافي البريطاني عدة قضايا مشتركة، ضم المدير العام للمعهد البريطاني في الشرق الأوسط وشمال افريقيا أدريان شادويك، ونائب مدير المجلس الثقافي البريطاني كارولين خلف.

وأكد صيدم أهمية إشراك الخبرات والاستفادة من الطاقات المتوافرة والبناء على قصص النجاح المتراكمة، لافتاً إلى أهمية تقديم الدعم للوزارة عبر توفير منح دراسية متخصصة في مجال الجراحة وتعليم اللغة الانجليزية والتعليم المهني والتقني.

وتطرق صيدم إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة في سبيل تعليم اللغة الانجليزية بمنهجيات جديدة، منوهاً إلى ضرورة توسيع آفاق التعاون المشترك بين الوزارة والمجلس لضمان الوصول إلى الأهداف المشتركة.

من جهته، تحدث شادويك عن دور المجلس الثقافي البريطاني في دعم العملية التعليمية عبر تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع خاصة في مجال تعليم اللغة الانجليزية، مؤكداً أنه سيتم بحث ودراسة كافة المحاور التي تم تناولها خلال اللقاء بما يسهم في تطوير التعليم لا سيما عبر إطلاق برامج جديدة ونوعية مشتركة.

وفي سياق متصل، التقى صيدم، وفداً من مجالس اتحاد أولياء أمور الطلبة المقدسيين حيث تم اطلاعه على مشروع "القدس بيتنا" الذي ينفذه الاتحاد والأهالي.

وأشاد صيدم بمبادرة الاتحاد وتأكيده على أهمية هذا المشروع الذي يستهدف تنفيذ عدة نشاطات لتعزيز الانتماء للهوية الوطنية الفلسطينية ودعم التعليم في القدس خاصة في ظل الانتهاكات والممارسات المجحفة والتحديات التي تواجهها المسيرة التعليمية في القدس خاصة فيما يتعلق بتشويه المنهاج الفلسطيني.

وأكد صيدم أن التعليم في القدس يعد من أهم الأولويات التي تتطلب من الجميع تكريس كل الجهود واسنادها واجهاض كل المحاولات الرامية إلى تهويد القدس وأسرلة التعليم فيها، داعياً إلى تضافر الجهود في تسليط الضوء على مثل هذه المشاريع الرائدة التي تحمل عدة مضامين تربوية ووطنية.

بدوره، قدم أعضاء الوفد عرضاً موجزاً حول المشروع وغاياته ودوره في إذكاء الوعي لدى الطلبة المقدسيين وبلورة الأفكار التي من شأنها تعزيز التثقيف المجتمعي حول فلسفة المشروع والتركيز على الجوانب التي تضمن دعم صمود المقدسيين ومحاربة كافة أشكال التهويد والأسرلة.

وحضر اللقاء عن الوزارة، مدير عام وحدة شؤون القدس ديما السمان، والقائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين عمرو، ومدير تربية القدس سمير جبريل.