image not exsits

2017-01-19


عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، في مقرها برام الله اجتماعاً للجنة التربية والتعليم؛ بحضور ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكلاء المساعدين والمديرين العامين والمستشارين ومديري التربية لمناقشة ملامح وتوجهات الوزارة التطويرية وأبرز القضايا والمستجدات التربوية والتعليمية.

واستعرض صيدم تجليات الوضع الراهن وتطوراته، والتي بدأت تبرز بعد قصص النجاح النوعية التي تحققت في العام السابق وما نطمح لتحقيقه في هذا العام، معرباً عن شكره لطواقم الوزارة ولمديري ومديرات التربية على الدور الذي يقومون به في سبيل دعم التعليم والمساهمة في تكريس الجهود وتوظيفها من أجل خدمة الطلبة ورقي التعليم ورفعة المعلم.

وشدد صيدم على الحرص الذي توليه الوزارة في سبيل تطوير التعليم وتشجيع الطلبة للإقبال على التخصصات المهنية والتقنية إذ أن هذه التخصصات تنسجم مع سوق العمل المحلية والعالمية، مشيراً في هذا السياق إلى دمج برنامج التعليم المهني والتقني في عدد من المدارس، وتعمل الوزارة حتى يشمل جميع مدارسها في فلسطين.

وأطلع صيدم المشاركين في الاجتماع على ملامح وتوجهات الوزارة التطويرية وغيرها من الجوانب الإدارية والفنية التي تهم العملية التعليمية التعلمية، لافتاً إلى أن هذا الاجتماع يستهدف بحث ومناقشة العديد من القضايا المهمة والقرارات الجديدة التي ستتخذها الوزارة.

وتضمن الاجتماع مناقشة العديد من القضايا التربوية المتعلقة برياض الأطفال، ونظام الثانوية العامة الجديد، والمناهج، وبرنامج الرقمنة، وحملة تدفئة المدارس، والتعليم المهني والتقني، وتعزيز النشاطات اللامنهجية "النشاط الحر"، وقضايا متعلقة بالتعليم العالي مثل نظام التجسير الجديد، والمنح الدراسية وتطوير قانون التعليم العالي.

وفي نهاية الاجتماع، تم الاستماع لأعضاء اللجنة حول المسائل التي تهم قطاع التعليم وأبرز المعيقات والتحديات التي واجهة الوزارة ومديرياتها.