image not exsits

2017-01-18


التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ممثل جمهورية سنغافورة غير المقيم لدى لدولة فلسطين هوازي ديبي، والوفد المرافق له؛ بهدف مناقشة خطة عمل مشتركة لدعم التعليم المهني والتقني.

وأكد صيدم أهمية هذه الزيارة التي تندرج في إطار العلاقة التشاركية والتعاون بين البلدين، والاطلاع على التجربة السنغافورية التي تعد من التجارب الرائدة على مستوى العالم في المجال التعليمي.

وبين صيدم أن اللقاء تضمن بحث تدريب المعلمين في المجالات التكنولوجية والتقنية ونقل الخبرات وتوفير الأجهزة والمعداغت التي من شأنها المساهمة في خدمة الغايات التربوية المتوخاة.

كما استعرض صيدم ملامح تجربة الوزارة واهتمامها بالتعليم المهني والتقني خاصة إطلاق برنامج دمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، والتركيز على عديد النشاطات لا سيما من خلال المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني.

بدوره، أشاد ممثل سنغافورة بالشراكة القوية مع وزارة التربية، مؤكداً على حرصه الكبير بتوسيع آفاق هذا الشراكة بما يسهم في بناء القدرات ورفد العاملين في السلك التربوي بالمعارف والخبرات.

كما أكد عمق العلاقة بين البلدين خاصة في مجال تقديم المنح الدراسية لطلبة الجامعات، مشدداً على دور التعليم في خدمة المجتمعات ورقيها.

وفي ختام اللقاء قام الممثل السنغافوري بتسليم صيدم رسالة تضمنت عدد المنح الدراسية المقدمة لفلسطين.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام التعليم المهني والتقني م. جهاد دريدي، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.

كما التقى صيدم بسفير دولة فلسطين لدى الارجنتين حسني عبد الواحد، وتضمن اللقاء بحث توقيع اتفاقية شراكة لدعم القطاع التعليمي مع الأرجنيتن.

كما جرى خلال هذا اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقة بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الأرجنتينية من خلال تبادل أكاديميين من كلا البلدين، وتفعيل العلاقات المشتركة في المجالات البحثية وغيرها.

وفي هذا السياق، بين صيدم أهمية هذا اللقاء التي يأتي في إطار تفعيل التعاون مع الأرجنتين والاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى البلدين بما يؤسس لقاعدة قائمة على الشراكة والمعرفة.