image not exsits

7/9/2016

استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي ما ورد في الكتب المدرسية الإسرائيلية حول توصيف القدس كعاصمة لها وشطب الهوية الوطنية العربية.

وحذرت الوزارة في بيانها أبناء شعبنا من استخدام المنهاج الإسرائيلي أو تداول محتواه المشوه، مؤكدةً على أن المرجعية العربية الفلسطينية الوطنية تغطيها الكتب الصادرة عن الوزارة فقط.

وأوضحت الوزارة أن محاولة إسرائيل إصدار كتب مشابهة لشكل الكتاب المدرسي الفلسطيني تأتي لأغراض التضليل والتشويه، وعليه تدعو الوزارة الجميع تجنب الوقوع فريسة هكذا تضليل.

وقالت الوزارة إن هناك من يروج أن كتاب التربية الوطنية الخاص ببلدية الاحتلال في القدس ويتحدث عن أن القدس عاصمة إسرائيل هو كتاب فلسطيني، وهذا الكلام عار عن الصحة ولا علاقة للوزارة به، وتدعو جميع مدارس القدس ومعلميها وطلبتها والأهالي إلى رفض تداوله وعدم استخدامه.