image not exsits

2016-10-20

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي وصول الطالبة الفلسطينية المبدعة مريم ثلجي من تربية شمال الخليل إلى التصفيات النهائية في مسابقة تحدي القراءة العربي، وكذلك مدرسة طلائع الأمل في نابلس التي تنافس على لقب أفضل مدرسة عربية، واللتين ستعلن نتائجهما يوم الاثنين المقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي بيان صادر عن الوزارة، اليوم الخميس، دعا وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم إلى حشد الدعم الشعبي وإسناد المتنافسين في هذه المسابقة النوعية التي تضاف إلى سلسلة الإبداعات والإنجازات التربوية المتراكمة، وتبرهن على عظمة أبناء شعبنا وإصراره على الحياة والتميز، ورفع اسم فلسطين في الميادين المعرفية إقليمياً ودولياً.

وأوضح صيدم أن الأسرة التربوية تساند مدرسة طلائع الأمل والطالبة ثلجي، وستبذل الوزارة قصارى جهدها لتمكنهما من الوصول إلى المرتبة الأولى في هاتين المسابقتين الرائدتين.

ووصف صيدم هذا الانجاز بالعظيم خاصة وأنه يأتي متناغماً مع توجهات الوزارة التطويرية وفي هذا العام الذي حمل عنوان " التحدي والإصرار" ليجسد حقيقة واقعية تؤكد على قدرة الفلسطيني على إثبات ذاته رغم التحديات والعقبات، ويشير إلى نجاح نهج التطوير التربوي الذي تقوده الوزارة.

وأهاب صيدم بجميع وسائل الإعلام تسليط الضوء على هذه المسابقة، وإيصال صوت الإبداعات التربوية للعالم والتركيز على ثقافة التميز، مؤكداً أن هذه الانجازات مدعاة فخر لكل فلسطيني.

وفي سياق متصل، التقى صيدم، بوفد من مدرسة البحث العلمي في دبي، القائمة على هذه المسابقة، حيث تم خلال اللقاء إطلاعه على المجريات والاستعدادات للاعلان عن نتائج المسابقة.

وجدد صيدم، باسم الأسرة التربوية، إشادته بالمستوى المتقدم الذي تحققه فلسطين عبر هذه المشاركات، معرباً عن تقديره لسمو الشيخ محمد بن رائد آل مكتوم على دعمه للعلم والمعرفة ولمدرسة البحث العلمي في دبي ولجميع القائمين على هذه المسابقة التي تجسد روح الاعتزاز بالثقافة العربية وتشجيع الطلبة على المطالعة والمعرفة.

يشار إلى أن الوفد كان قد زار مدرسة طلائع الأمل بنابلس برفقة طاقم من الوزارة إذ تم الاطلاع على المدرسة ونشاطاتها وفعالياتها.