image not exsits

21-11-2016


أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي برنامجاً تربوياً يستهدف توظيف الإذاعة المدرسية الصباحية بشكل يومي للتعريف بالشخصيات الفلسطينية الوطنية والتي كان لها دور مهم في مسيرة الشعب الفلسطيني فكرياً وأدبياً وتاريخياً ونضالياً؛ لما لذلك من أثر كبير على تنمية الحس الوطني لدى أبنائنا الطلبة، وتم تعميم البرنامج على جميع مديريات ومدارس الوطن.

ويهدف هذا البرنامج، إلى تعزيز روح الانتماء والاعتزاز لدى الطلبة بهذه الشخصيات، عبر تخصيص دقيقتين يومياً في الإذاعة المدرسية، تحمل عنوان: "أعلام من بلدي"، والذي يتم فيه التركيز على أبرز المحطات في حياة هذه الشخصيات وأثرها على مسيرة وتاريخ الشعب الفلسطيني.

وأوضح وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، أن الوزارة أعلنت عن إطلاق مسابقة أفضل ألبوم، إذ يتضمن الألبوم على الأقل 100 شخصية فلسطينية، وستتشكل لجنة في الوزارة لاختيار أفضل عشرة ألبومات على مستوى الوطن لتكريم أصحابها.

وجدد صيدم تأكيده، أن المناهج الفلسطينية القادمة ستحمل مضامين أعلامنا الفلسطينية والشخصيات المهمة والمؤثرة على المستوى السياسي، والتربوي، والاجتماعي، والثقافي، والاقتصادي، والتركيز على مفاهيم الانتماء الوطني وتضمينها في منهاج التنشئة الوطنية، لافتاً إلى أن الوزارة تولي اهتماماً برفد الناشئة بالقيم الوطنية والإنسانية وتعزيز الثقافة الوطنية في مؤسساتنا التربوية.

ويشار إلى أن فضائية القدس التعليمية كانت قد بثت برنامجاً تلفزيونياً أشار إلى قلة معرفة العديد من الشباب للشخصيات الوطنية والثورية الفلسطينية والعربية.