image not exsits

18-12-2016

شارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم مدارس البطريركية اللاتينية في دولة فلسطين تكريم العاملين والعاملات فيها من مديرين ومعلمين.

وكان في استقباله كل من الأمين العام الجديد للمدارس المسيحية في فلسطين الأب إياد طوال ولفيف من الآباء والمطارنة ومديري المدارس، بحضور القاصد الرسولي في مدينة القدس المونسينيور جوزيف لازاروتو، والقائم بأعمال مدير عام التعليم العام علي أبو زيد، ومدير العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة.

وأشار صيدم في كلمته إلى أهمية التعليم الذي يوليه الشعب الفلسطيني جل اهتمامه، رغم ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد المنظومة التعليمية الفلسطينية، مؤكداً على الإصرار والتحدي الذي يتجسد عبر العمل الدؤوب والإنجازات التي تحسب لكافة العاملين في القطاع التعليمي المدرسي في فلسطين.

وأشار إلى الدور التربوي والتعليمي التاريخي الكبير لمدارس البطريركية والتي خرجت الكثير من رواد الشعب الفلسطيني في كافة مناحي الحياة، كما هنأ الطوائف المسيحية في الديار المقدسة بمناسبة أعياد الميلاد.

من جهته قال القاصد الرسولي: "إن من دواعي سروري حضور وزير التربية هذا الاحتفال التكريمي"، مبيناً أن التعليم يعد رسالة سامية، داعياً إلى تربية الإنسان وتعليمه على قيم الحرية والكرامة، شاكراً الوزير على تشريفه الاحتفال.