image not exsits


10/5/2017


أصدرت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال وحدة مشاريع البنك الدولي، العدد السابع من النشرة الإخبارية الخاصة بمنح صندوق تطوير الجودة في التعليم الممولة من البنك الدولي.

وتناولت النشرة أبرز النشاطات التي نفذتها الوزارة بالتعاون مع البنك الدولي منذ بداية العام الحالي ومن أهمها الإعلان رسمياً عن التمويل الإضافي لمشروع "الانتقال من التعليم إلى سوق العمل" وإطلاق دورة جديدة من منح صندوق تطوير الجودة وذلك عبر حفل رسمي عُقد في 16 كانون الثاني 2017 برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وبحضور وفد رفيع المستوى من البنك الدولي، إضافةً لحضور ممثلي عدد كبير من مؤسسات القطاعين الأكاديمي والخاص المستفيدة، وممثلين عن المجتمع الدولي والدول المانحة ومؤسسات المجتمع المدني من الضفة الغربية وقطاع غزة عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

وقد شمل الاحتفال الرسمي معرضاً لمشاريع الطلبة، الذين عرضوا منتجاتهم وأفكارهم الإبداعية والتي تم تطويرها بالتعاون الكامل ما بين مؤسسات التعليم العالي المنفذة لمنح الصندوق وشركائها من القطاع الخاص.

وركزت النشرة الإخبارية على الزيارة المهمة لرئيس البنك الدولي د. جيم يونغ كيم لفلسطين يوم الأربعاء الموافق 15 شباط 2017، وكان في استقباله الوزير د. صبري صيدم وعدد آخر من القيادة التربوية، حيث أعرب صيدم عن تقديره لدعم البنك الدولي المستمر لتطوير نظام التعليم الفلسطيني، وأطلع الضيف والوفد المرافق له على واقع التعليم في فلسطين والتحديات والإنجازات على المستويين المحلي والدولي. وتم خلال لقاء صيدم وكيم التأكيد على استمرار وتعزيز التعاون المشترك ما بين الوزارة والبنك الدولي بما يضمن تحسين جودة التعليم، وحث الطلبة على المُضي قدماً نحو التميز في إنجازاتهم وابتكاراتهم.

يُشار إلى أن د. كيم خصص في حينه جزءاً من زيارته للاطلاع برفقة الوزير صيدم على بعض مشاريع الطلبة التي استفادت من منح صندوق تطوير الجودة، والتي تناولت جوانب مختلفة منها قطاع المعلومات، والطاقة، والسياحة والإنتاج الوثائقي والتقنيات الأخرى.

وتناولت النشرة أيضاً موضوع الدعم الفني المقدم لمؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، حيث قام فريق وحدة مشاريع البنك الدولي في الوزارة بعقد ورشتي عمل إرشاديتين لمساعدة المؤسسات التعليمية في الضفة الغربية وقطاع غزة للتعامل مع واستخدام النظام الجديد لتقديم طلبات منح صندوق تطوير الجودة إلكترونياً، حيث تم خلال الورشتين عرض أفلام تعليمية حول عمل ومفهوم الصندوق والأولويات والإجراءات المتبعة وأهلية الحصول على التمويل، وقد جاء ذلك تزامناً مع إطلاق الدورة الثالثة من منح الصندوق في منتصف كانون الثاني 2017 ودعوة مؤسسات التعليم العالي إلى تقديم مقترحات أولية، حيث كان 15 شباط 2017 هو الموعد النهائي لاستلام المقترحات الأولية من المؤسسات، وقد قام مجلس إدارة صندوق تطوير الجودة فيما بعد بمراجعة وتقييم المقترحات المقدمة والتي وصل عددها إلى 72 مقترحاً؛ مقدمة من قبل 28 مؤسسة تعليم عالٍ. وبناءً على ذلك، تم إعلام المؤسسات رسمياً بنتائج تقييم المرحلة الأولية من قبل وحدة مشاريع البنك الدولي في الوزارة.

للاطلاع على النشرة الإخبارية يرجى الدخول إلى الرابط الآتي: www.palpcu.ps .