image not exsits

2016-07-20

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وعلى هامش تكريم الطلبة المتفوقين في القدس، عن إطلاق مبادرة "واجبنا" والمخصصة لتوفير الدعم المالي لرعاية الطلبة المقدسيين؛ عبر توفير منح دراسية جامعية للطلبة القاطنين داخل أسوار البلدة القديمة والذين لا يحظون بالمنح المطلوبة من أي جهة كانت.

وبين صيدم أنه تم تخصيص 150 منحة جزئية لهذه الشريحة من الطلبة، شاكراً شركتي "المقاولون المتحدون (CCC) والوطنية موبايل" على تقديمهما الدعم لهذه المبادرة، حيث ستخصص الأولى مئة منحة جزئية، فيما تقدم الثانية 50 منحة جزئية أيضاً تشمل تغطية نصف الأقساط الدراسية لهذا العام.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن دعم القدس لم يعد يكفيه الشعارات، وأن الفعل ينبغي أن يكون سيد الموقف، مثمناً حالة التلاحم بين القطاعين العام والخاص في مجال الدفاع عن القدس وأبنائها؛ لتكون هذه المبادرة دليلاً واضحاً وملموساً على روح الشراكة بين القطاعين.

ودعا صيدم المزيد من الشركات الوطنية والنقابات والمؤسسات والجاليات الفلسطينية في الشتات للانضمام لهذه المبادرة التي من شأنها الانتصار للتعليم في القدس.

يذكر أن سلطات الاحتلال تستهدف التعليم في القدس بصورة واضحة من خلال سلسلة من الاجراءات الميدانية والفعلية والممارسات المجحفة التي قامت بها والتصريحات الصحفية التي أطلقتها خلال العام الماضي.

وتشير الوزارة إلى وجود حالة من التوتر الشديد التي تشوب هذا الملف، حيث إنها تطلق إنذاراً للجميع بضرورة تكثيف كافة الجهود لحماية التعليم وصون الهوية الوطنية في القدس.