image not exsits

2016-01-12

استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مفوض البحث العلمي والإبداع في الإتحاد الأوروبي كارلوس مويداس؛ وذلك للتباحث في آليات تعزيز التعاون المشترك وتطوير العلاقة بين المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية ونظيراتها الأوروبية في مجالات البحث العلمي والإبداع.

وحضر مراسم الاستقبال الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، ومستشار رئيس الوزراء د. خيرية رصاص، وعدد من ممثلي مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في الضفة وقطاع غزة وأسرة الوزارة.

وأكد د. صيدم أن هذه الزيارة، التي وصفت بالتاريخية، تأتي مبرهنة على عمق التعاون بين دولة فلسطين والاتحاد الأوروبي، والتأكيد على ديمومة الشراكة وتفعيل وتوسيع آفاق العمل المشترك للمساهمة في تطوير التعليم العام والعالي.

وأشاد صيدم بمواقف الاتحاد الأوروبي الداعمة للقضية الفلسطينية في العديد من المجالات والميادين، وعلى رأسها قطاع التعليم، موضحاً أن الزيارة تحمل دلالات هامة تؤكد على أهمية تبادل الخبرات والاستفادة من المعارف والأبحاث الأكاديمية والجوانب المتعلقة بقضايا الإبداع والتميز والريادة.

من جهته قال مويداس: إن الأبحاث والإبداع تعد من العناصر الهامة والتي لديها إمكانات هائلة لتحسين جودة حياة الكثيرين والتناغم مع قدرات الإنسان غير العادية. الفلسطينيون، مثلهم مثل العديد من جيرانهم، لديهم نسبة كبيرة من الشباب حيث يمكن لبرامج مثل "Horizon 2020" أن تساعد في اكتشاف واستثمار مهارات وطاقات هذا الجيل من الشباب والبناء من أجل المستقبل".

وتضمنت هذه الزيارة، عقد لقاء مع المفوض الأوروبي وممثلي الجامعات والمراكز البحثية، في قاعة المعهد الوطني للتدريب التربوي، حيث تم نقاش العديد من الأفكار والقضايا المرتبطة بآليات الحصول على المزيد من فرص الدعم للأبحاث العلمية والإبداع والتميز وغيرها.

وفي هذا السياق، أوضح د. صالح أن الزيارة تعد خطوة هامة وينبغي استثمارها من أجل مواصلة الجهود المشتركة لدعم التعليم في فلسطين وتعزيز مفاهيم الريادة والإبداع والبحث العلمي والاستفادة من نتائج الدراسات البحثية، معرباً عن شكره لممثلي الجامعات الشريكة على المشاركة والتفاعل مع المحاور التي تضمنها اللقاء العلمي.

بدوره، أشار د. زكريا إلى أن هذه الزيارة تتناول موضوعاً حيوياً ومهماً وهو البحث العلمي، داعياً إلى تحديد الأولويات في مجال البحث العلمي وربطه بالتنمية المستدامة والاستفادة من المشاريع والفرص المتوافرة بما يخدم مجتمعنا ويحقيق الغايات المنشودة.

يذكر أن المفوض مويداس هو مسؤول عن برنامج الاتحاد الأوروبي "Horizon 2020" وهو برنامج أبحاث عام وهو الأكبر في العالم بموازنة تصل إلى 77 مليار يورو لفترة سبعة أعوام، حيث أن منافع المشاركة في البرنامج تتعدى المساعدات المالية، خاصة في الوصول إلى المعرفة، والبنى التحتية الرائدة عالميا في مجال الأبحاث والإبداع، والشبكات والتحالفات الأوروبية والعالمية، بالإضافة إلى فرص للتعامل مع تحديات عالمية بشكل مشترك.