image not exsits

2016-01-17

دعت وزارة التربية والتعليم العالي كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية إلى الضغط على الاحتلال الاسرائيلي لوقف انتهاكاته المتواصلة بحق التعليم، منددةً بهذه الانتهاكات التي تشكل تهديداً خطيراً للأسرة التربوية، وتعدياً على الحق في التعليم، الذي كفلته المواثيق والأعراف الحقوقية الدولية.

وأشارت الوزارة في تقرير أصدرته الإدارة العامة للمتابعة الميدانية، اليوم، رصدت فيه انتهاكات الاحتلال لشهر كانون الأول من العام المنصرم، إلى استشهاد 4 طلبة في محافظات الوطن.

أما في ما يتعلق بالجرحى، فقد وصل عددهم إلى 74 طالباً و3 معلمات ومديرة مدرسة؛ حيث تنوعت الاصابات ما بين الرصاص الحي والمطاطي والضرب المبرح واستنشاق الغاز المسيل للدموع.

أما بخصوص الاعتقالات، فبلغ عدد المعتقلين من الطلبة 37، ومعلماً واحداً كما تم احتجاز 5 طلاب و7 موظفين من بينهم أربعة معلمين وآذن مدرسة ورئيس قسم، كما تم تأخير 45 معلماً على الحواجز العسكرية الاحتلالية وتفتيشهم والاعتداء عليهم بالألفاظ النابية.

وكشف التقرير عن هدر 1354 حصة تعليمية نتيجة ممارسات الاحتلال واجراءاته التي تمثلت بإغلاق الحواجز والاقتحامات وتأخير المعلمين على الحواجز وتعطيل المدارس بشكل كلي وجزئي.

وبلغ عدد المدارس التي تعطل فيها الدوام بشكل كلي 8 مدارس بواقع 10 أيام تعليمية؛ حيث أسفر ذلك عن هدر 808 حصص تعليمية، كما بلغ عدد المدارس التي تعطل فيها الدوام جزئياً 11 مدرسة بواقع اعتداء على كل مدرسة نتج عنه هدر 532 حصة تعليمية.

وبين التقرير تعرض 21 مدرسة إلى اعتداءات مختلفة تمثلت بإطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع ورش المياه العادمة واقتحام ساحات المدارس وغيرها من الاعتداءات الوحشية بحق المؤسسات التعليمية.