image not exsits

8/2/2016

استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، المدير الإقليمي للبنك التجاري الأردني منتصر الششتري، حيث تم الاتفاق معه على صياغة اتفاقية شراكة لتطوير وتحسين البيئة المدرسية بدعم من البنك، تعزيزاً للتعاون المشترك وخدمة العملية التعليمية.

وفي هذا السياق، أشاد د. صيدم بمبادرة البنك التجاري ومساهماته لدعم التعليم في العديد من المجالات على مستوى التعليم العام والعالي، مؤكداً على أهمية مثل هذه المبادرات ودورها الحيوي في تقديم خدمات نوعية لأطفال فلسطين.

من جهته، أعرب الششتري عن استعداده لتقديم الدعم للوزارة ومواصلة الجهود التطويرية، مشيراً إلى البرامج والمشاريع التي ينفذها البنك في إطار مسؤوليته الاجتماعية خاصة في مجال التعليم.

وفي سياق متصل، التقى صيدم برئيس جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا د. بشار الكرمي، بهدف مناقشة عدة قضايا تهم الشأن التربوي.

وتضمن اللقاء بحث آليات إدراج موضوعات توعوية وتثقيفية حول الثلاسيميا في المناهج التعليمية، وإطلاق مسابقة الكترونية لطلبة المدارس من مختلف محافظات الوطن، وإشراك الجمعية في فعاليات برنامج النشاط الحر الذي تنفذه الوزارة في 100 من مدارسها.

وأشار صيدم إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة في سبيل رفد طلبة المدارس والجامعات بالمعارف التي من شأنها تعزيز الجوانب التوعوية لديهم، معرباً عن رغبته في توسيع الشراكة مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا من أجل ضمان تحسين نوعية التعليم وجودته وإكساب الطلبة مهارات متخصصة.

من جهته، أطلع الكرمي، الوزير صيدم، على برامج الجمعية ونشاطاتها، مؤكداً على أهمية التعاون مع وزارة التربية في العديد من المجالات ومنها إجراء دراسة بحثية بالتعاون مع الصحة المدرسية والانخراط في برنامج النشاط الحر وغيرها من الفعاليات التي تستهدف خدمة التعليم.