image not exsits

8/2/2016

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع القنصل الاسباني العام لدى دولة فلسطين هانسي اوسكبار، سبل وآليات توسيع التعاون المشترك في العديد من المشاريع والبرامج التي تستهدف خدمة القطاع التعليمي.

وحضر اللقاء الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، ومستشارة الوزير د. سكينة عليان، ومدير العلاقات الدولية نديم مخالفة، ومدير التعاون الاسباني خافيير غوستيه.

وأطلع الوزير صيدم القنصل الضيف على توجهات الوزارة التطويرية والجهود التي تبذلها من أجل خدمة التعليم، مشيداً بالتعاون بين فلسطين واسبانيا والذي تمتد جذوره منذ سنوات في العديد من المجالات وعلى رأسها التعليم.

وأوضح صيدم أن اللقاء تناول العديد من القضايا والمحاور المهمة والتي تضمنت آفاق التعاون في المستقبل القريب لا سيما في مجال دعم برنامج النشاط الحر، ودعوة الجانب الاسباني للانضمام للمجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني، وزيادة عدد المنح الجامعية للطلبة الفلسطينيين خاصة في مجالات الطب وبرامج التبادل الثقافي والتربوي.

من جهته، أعرب القنصل الاسباني عن سعادته لهذه الزيارة التي تأتي في إطار الشراكة والتعاون بين الوزارة والقنصلية، مشيراً إلى الاهتمام الذي توليه بلاده في سبيل دعم التعليم؛ باعتباره من الروافد الرئيسة لتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح اوسكبار أن بلاده مستعدة لدعم التعليم في فلسطين وفق الإمكانات المتاحة، مشيراً إلى المشاريع التي نفذتها اسبانيا خاصة في مجال بناء المدارس والمنح وغيرها.