image not exsits

2/2/2016

قرر مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها، اليوم، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وبحضور نائب رئيس الوزراء وعضو المجلس د. زياد أبو عمرو؛ تشكيل لجنة لاستكمال دراسة مطالب نقابة أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية؛ على أن تبقى هذه اللجنة في حالة انعقادٍ دائم.

كما قرر المجلس أيضاً تشكيل لجنة لإعادة النظر في قطاع التعليم العالي بشكل عام، ودراسة موضوع تقنين التخصصات في الجامعات وغيرها من الموضوعات الخاصة بهذا القطاع التعليمي الحيوي.

وحيا المجلس الجامعات الفلسطينية وكافة مؤسسات التعليم العالي على صمودهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها المجتمع الفلسطيني، مؤكداً أن مؤسسات التعليم العالي لعبت دوراً هاماً وما تزال محركاً في الدفاع عن القضية الفلسطينية، من خلال تخريج الأجيال الواعية المثقفة.

وأكد المجلس حرصه على استمرار المسيرة التعليمية في الجامعات وكافة مؤسسات التعليم العالي؛ خاصةً في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة وبعض الجامعات، مشدداً على ضرورة التركيز على الحوار والنقاش البناء بخصوص المطالب النقابية كونهما الطريق الأقصر لحل الأمور؛ بعيداً عن الإضرابات.