image not exsits

2016-01-29

استنكر وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، حرم جامعة القدس، وقيامها بالعبث بمرافقها والاعتداء على حراسها وتخريب ممتلكات الكتل الطلابية.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها د. صيدم للجامعة، اليوم، والتي جاءت تأكيداً على التضامن مع الجامعة وأسرتها، وتفقد مرافقها التي تعرضت للاعتداء والتخريب.
وأكد صيدم أن هذه العملية الاستفزازية، التي استهدفت صرحاً تعليمياً وطنياً، تشكل جريمة بشعة وانتهاكاً صارخاً بحق كافة المواثيق والمعاهدات والأعراف الدولية والأخلاقية، وتعدياً على الحق في التعليم؛ باعتباره من الحقوق الإنسانية الأساسية.
وبين صيدم أن هذه الممارسات العدوانية المتواصلة بحق الجامعات والمدارس تبرهن على همجية المحتل وسياساته الرامية الى محاربة التعليم الذي يعد ركيزة لتنمية المجتمعات ورفعتها.
كما أكد الوزير صيدم على متابعة هذه الجريمة وغيرها من الجرائم مع كل الشركاء الدوليين ومؤسسات الاختصاص والجهات ذات العلاقة.
وفي الوقت ذاته، دعا صيدم كافة المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية والإعلامية إلى التدخل العاجل من أجل لجم هذه الممارسات وفضحها عبر وسائل الاعلام المحلية والأجنبية وتوثيق هذه الانتهاكات والضغط على سلطات الاحتلال؛ لوقف هذه الممارسات القاسية.