image not exsits

14-1-2016

جرى توقيع اتفاقية لدعم أنشطة ومشاريع وزارة التربية والتعليم العالي والتي تنفذها الوزارة في مدينة القدس خلال عام 2016 بالتعاون مع اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، وبتمويل من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

وتتضمن الاتفاقية دعم عقد دورة تدريبية للأطر التربوية لمدارس القدس الشريف، وعقد دورة تدريبية للشباب في إحدى المجالات المهنية، وتقديم الدعم لإحدى مدارس البنات، ودعم إحدى المؤسسات العاملة على رعاية الفئات ذوي الإحتياجات الخاصة في القدس.

وقد جرى التوقيع بين وزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم، وأمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني، بحضور طاقم رفيع من وزارة التربية والتعليم العالي واللجنة الوطنية ضم وكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير في وزارة التربية د.بصري صالح وعدداً من المديرين العامّين ومديري الدوائر والأقسام.

وأكد الوزير صيدم أن وزارة التربية واللجنة الوطنية تسعيان من خلال توقيع هذه الإتفاقية التي تأتي ضمن إطار التعاون المستمر والعمل المشترك إلى تعزيز النظام التربوي والأطر العاملة في قطاع التربية في مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين.

كما أعلن الوزير صيدم عن مبادرة "الأمن الثقافي التربوي" التي تسعى الوزارة وبالتعاون مع اللجنة الوطنية من خلالها لتعزيز وحماية موروثنا الفكري والثقافي والعلمي ونقلها لأطفالنا والأجيال القادمة، لرفع الوعي وترسيخ الهوية الثقافية والوطنية لدى أبناء شعبنا، وتعليم وبناء أجيال قادمة قادرة على مواجهة الاحتلال ومخططاته المستمرة في سلب الأرض وتزوير الحقائق وتهجير الإنسان، كما سيتم اعتماد أيام لمناسبات جديدة للاحتفاء بها من أجل هذه الغاية وهي "يوم الشعر" و "يوم المسرح" و "يوم الموسيقى".

بدوره ثمن السوداني مبادرة الأمن الثقافي والتربوي التي يتم تجسيدها كرؤيا بين وزارة التربية واللجنة الوطنية، حيث تتوجه هذه الاتفاقية لدعم المؤسسات المقدسية التي تتعرض للإغلاق والاستهداف من قبل الاحتلال، وأثنى على الجهود الكبيرة التي تقدمها وزارة التربية والتعليم العالي في رفعة أبناء شعبنا وتقدمه ورقيّه، وسعيها الدائم لأداء رسالتها الفضلى في بناء مجتمع فلسطيني مبدع ومتعلم ومثقف وعلى قدر عالٍ من الوعي تجاه مسؤولياته الوطنية.

كما أكد الأمين العام السوداني أن الشراكة بين اللجنة الوطنية ووزارة التربية والتعليم العالي وفي إطار جامع هو منظمة التحرير الفلسطينية، شراكة متميزة ومتقدمة في وضع السياسات والخطط التنموية والتطويرية، تهدف إلى ذات الاستراتيجية والرؤيا، تسعى اللجنة الوطنية من خلالها دائماً أن تقدم كل ما يلزم لتسهيل جهود وزارة التربية والتعليم العالي ورفدها وتقديم الدعم المستمر لها والمشاركة في إنجازاتها التي تعد بذات الوقت إنجازاً للجنة الوطنية وللدولة الفلسطينية والوعي الجمعي.