image not exsits

2016-01-05

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، أنه تم الاتفاق على صياغة وتنفيذ برنامج متكامل وشامل لدعم وتعزيز تدريس اللغة الانجليزية في مدارس الوطن، وذلك بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وبحث الآليات التي تسهم في تعزيز التعاون المستقبلي من أجل ضمانة خدمة القطاع التعليمي.
جاء ذلك خلال لقائه، اليوم، مع مدير المجلس الثقافي البريطاني في فلسطين برندن مكشاري، بحضور الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومستشارة الوزير للشؤون الأكاديمية د. سكينة عليان، ومدير العلاقات الدولية نديم مخالفة، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح، وعن الجانب البريطاني: نائب مدير المجلس الثقافي البريطاني كارولين خلف، ومدير برامج التعليم محمد الكوبري، ومدير برنامج تعليم اللغة الانجليزية آندرو فوستر.
وفي هذا السياق، أوضح د. صيدم أن هذا اللقاء جاء في إطار بحث السبل التي من شأنها الاتفاق على برنامج مشترك يتضمن إحداث نقلة نوعية في مجال تعليم اللغة الانجليزية وتحسين مهارات المعلمين في مجال تدريس اللغة الانجليزية، وابتعاث طلبة للدارسة في كليات الطب البريطانية وغيرها من الجوانب المتعلقة بالتبادل الثقافي والتربوي.
وأعرب صيدم عن شكره للجهود التي يبذلها المجلس الثقافي البريطاني في سبيل خدمة القطاع التعليمي من خلال تنفيذ العديد من المشاريع والبرامج الهادفة، مشيراً في الوقت ذاته إلى توجهات الوزارة الراهنة خاصة في مجال تنفيذ برنامج رقمنة التعليم، ودمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، وبرنامج النشاط الحر، وتطوير المناهج، ونظام الثانوية العامة وغيرها.
بدوره، أشاد مكشاري بالتعاون المشترك مع وزارة التربية لا سيما عبر تنفيذ برامج تربوية مشتركة لما له من دور رئيس في النهوض بالواقع التربوي، مؤكداً على ديمومة توسيع آفاق هذا التعاون بما يضمن تحسين تعليم اللغة الانجليزية والتأكيد على برامج التبادل الثقافي والعلمي بين الجانين.