image not exsits

2015-12-31

وقع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اتفاقية شراكة استراتيجية مع رئيس مجلس إدارة مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي م. عارف الحسيني، حيث تأتي هذه الاتفاقية؛ بهدف تنفيذ نشاطات مشتركة تستهدف تعزيز روح الريادة والتميز والابتكار في المدارس في العديد من الميادين العلمية والإبداعية المتميزة.

وأكد د. صيدم أن هذه الاتفاقية تجسد العلاقة الوثيقة بين الوزارة ومؤسسة النيزك وتبرهن على أهمية تكريس الجهود والإمكانات لرفع جودة التعليم في المجالات العلمية المختلفة خاصة في الرياضيات والفلك والهندسة والتكنولوجيا، داعياً إلى تعميم فكرة بيت العلوم والتكنولوجيا في كافة محافظات الوطن والعمل على ابتعاث المزيد من الطلبة لوكالات الفضاء الدولية وإطلاعهم على التجارب الرائدة في هذا المجال.

بدوره، جدد م. الحسيني اهتمام "النيزك" في بحث كافة السبل التي تضمن رفد الطلبة بالمهارات العلمية والتركيز على الجوانب التعليمية التعلمية التطبيقية خاصة في ظل ما يشهده العصر الراهن من أفكار وتطورات متسارعة في الحقول العلمية المختلفة، مؤكداً أن مؤسسة النيزك ومن خلال هذه الاتفاقية ستواصل الجهود المشتركة والعمل على تبني مشاريع ريادية وتكنولوجية هادفة.

وتنص الاتفاقية على اعتبار مؤسسة النيزك جهة معتمدة لدى الوزارة لمساندة المدارس وتنفيذ مشاريع علمية نوعية فيها، وتقديم المحتوى الالكتروني من جانب النيزك للوزارة عبر البوابة التعليمية الالكترونية، كذلك أن تقوم النيزك باستقبال الطلبة وغيرهم في بيت العلوم والتكنولوجيا، وتطوير مشاريع علمية تتفق والمناهج التدريسية والتي تشمل برامج منها: "الريادة العلمية الشابة"، و"بادر"، و"تفكير" و"الباحث العلمي الصغير" وغيرها من البرامج المستقبلية.

وحضر مراسم توقيع الاتفاقية الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، وعدد من المديرين العامين ومديري الدوائر في الوزارة، بالإضافة إلى ممثلين عن "النيزك.