image not exsits

2015/12/17

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بالمدير الإقليمي للجمعية الألمانية لتعليم الكبار في فلسطين كارن لانجر، بهدف إطلاعه على برامج الجمعية في فلسطين والتباحث في القضايا التي من شأنها تطوير قطاع تعليم الكبار.

وحضر اللقاء مدير عام التعليم المهني والتقني م. جهاد دريدي، والقائم بأعمال مدير عام التعليم العام علي أبو زيد، ومدير المدارس المهنية م. أسامة أشتية، ومستشارة الوزير د.سكينة عليان، ورئيس قسم التعليم غير النظامي غدير فنون، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح، ورئيس قسم الترجمة أحمد مرار، ومدير مكتب الجمعية في فلسطين مها سموم، ومديرة المشاريع في الجمعية علا عيسى.

وأشار د. صيدم إلى توجه الوزارة نحو تعزيز تعليم الكبار في فلسطين، تجسيداً للدور التي تسهم فيه فلسطين لضمان وصول الجميع للتعليم الذي يعد من الحقوق الأساسية، مشيراً بالشراكة مع الجمعية وتعاونها مع الوزارة في سبيل تطوير قطاع التعليم الكبار والاستفادة من التجارب العالمية في هذا القطاع المهم.

وأكد صيدم متابعته لتطوير قطاع تعليم الكبار وبحث آليات إقرار الاستراتيجية الوطنية لتعليم الكبار التي ستشكل مرجعية وركيزة مهمة لتنظيم هذا القطاع، معرباً عن أمله في ديمومة الشراكة مع كافة الجهات والمؤسسات الرسمية والأهلية لدعم هذا القطاع واستدامة البرامج التدريبية والتعليمية للدراسين والمعلمين.

بدورها، أعربت لانجر عن شكرها للوزير ولكوادر الوزارة على التعاون البناء مع الجمعية والاهتمام بقطاع تعليم الكبار والمساهمة الفاعلة في فتح بعض المدارس والصفوف الخاصة بالدارسين في عدة محافظات.

كما أطلعت لانجر، الوزير صيدم، على برامج الجمعية وفلسفتها ومشاريعها الرامية إلى تقديم خدمات توعية للدارسين الكبار وللطواقم المشرفة على تعليم هذه الفئة.